مباشرة مستشفى كاريتاس للأطفال بعمل فحوصات فيروس كورونا كوفيد 19

استجابت إدارة مستشفى كاريتاس للأطفال لطلب وزارة الصحة الفلسطينية بتوفير خدمة الفحوصات التشخيصية لفيروس كورونا  ابتداءا من 14/3/2019. وكانت قد أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة بأن التعاون بين شركاء الوزارة في القطاع الصحي هو ركن أساسي لمكافحة كورونا وللحد من انتشاره. 

وبحسب المدير الطبي في مستشفى كاريتاس للأطفال د. هيام مرزوقة عوض، ستتم الفحوصات بحسب المعايير المخبرية لمنظمة الصحة العالمية ومختبرات الصحة المركزية. وستستمر وزارة الصحة الفلسطينية بعملية سحب العينات من المصابين المحتملين من داخل بيوتهم أو في مراكز فرز المرض منعاً لاختلاط المصابين المحتملين مع مواطنين آخرين. كما ستزود الوزارة مستشفى كاريتاس للأطفال بمواد وأدوات مخبرية وفنيين مخبريين. بدوره، سيوفر مستشفى كاريتاس للأطفال أجهزة مخبرية، و كادر فني داعم لفريق الوزارة. كما كرست ادارة مستشفى كاريتاس للأطفال مبنى منفصل لاجراء التحاليل المخبرية حتى لا تتأثر الخدمات الطبية والتشغيلية في مبنى المستشفى الرئيس. 

وعن هذا التعاون، قال السيد عيسى البندك، المدير التنفيذي لمستشفى كاريتاس للأطفال: " نحن نفتخر بثقة وزارة الصحة الفلسطينية لإجراء هذا الفحوصات في مختبر مستشفى كاريتاس للأطفال". وأضاف البندك: كان مستشفى كاريتاس للأطفال ولا يزال مؤسسة وطنية تهدف إلى خدمة كافة أبناء المجتمع".

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتيه كان قد أعلن حالة الطوارئ في فلسطين منذ اكتشاف أول اصابة بالفيروس تضمنت سلسلة من الاجراءات الاحترازية والوقائية.