الولادة المبكرة

الولادة المبكرة تشمل الأطفال الذين يولدون قبل مرور 37 أسبوع على الحمل. نحو 4 من بين 5 ولادات مبكرة ناتجة عن مشاكل تؤدي بشكل مباشر إلى المخاض المبكر والولادة، وهذا النوع من الولادات يعتبر السبب الرئيسي وراء الوفيات بين الأطفال حديثي الولادة. لكن التطورات في العناية المقدمة لهذه الحالات عملت على رفع فرص نجاة الأطفال الخداج وحتى هؤلاء الأصغر حجماً. 
 
يعمل مستشفى كاريتاس للأطفال على توفير الخدمات الطبية التالية التي تقلل من نسبة تعريض حياة الأطفال الخداج للخطر:  
  • الحاضنات: يتم وضع الأطفال الخداج في حاضنة تعمل على المحافظة على دفئهم وتُمكِّنهم من النمو والتعافي.
  • مراقبة المؤشرات الحيوية: يتم شبك الأطفال الخداج بجهاز يعمل على مراقبة ضغط الدم وسرعة القلب والتنفس ودرجة حرارة الجسم. كما يتم شبك الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التنفس إلى جهاز تنفس صناعي.
  • أنبوب التغذية: يتم عادةً شبك الأطفال الخداج بأنبوب تغذية بسبب حجمهم الصغير الذي لا يُمكِّنهم من الرضاعة بشكل طبيعي. في مراحل لاحقة، يقوم فريق قسم العلاج الطبيعي وأخصائية البلع ومشاكل الأكل معاً بتدريب الطفل على المص وشرب الحليب، وبالتالي الرضاعة إما من صدر أمه أو من زجاجة الحليب.
  • ملأ مخزون السوائل في الجسم: يقوم فريقي أقسام حديثي الولادة والعناية المركزة بمراقبة مستويات السوائل والصوديوم والبوتاسيوم في جسم الطفل لضمان حفاظها على معدلات طبيعية. وفي حال الحاجة إلى سوائل إضافية يتم تزويدها بالوريد. 
  • العلاج بالضوء: يتم وضع الأطفال الذين يعاونون من اليرقان تحت أضواء البيليروبين لفترة محددة من الوقت، مع ارتداء قناع واقي للعينين. هذه الآلية تسمح لجسم الطفل تحليل كمية البيليروبين الفائضة التي لم يعالجها الكبد.