تطوير البيئة الحاضنة في مستشفى كاريتاس للأطفال

يهدف مستشفى كاريتاس للأطفال إلى تقديم أفضل ظروف رعاية ممكنة للمرضى حديثي الولادة من أجل نمو صحي. بفضل التبرع السخي من قبل نادي الروتاري الألماني لوبيكر - بوخت تيميندورفير ستراند وتنسيق من قبل نادي الروتاري المحلي بمدينة بيت لحم، تم توفير مجموعة من البطانيات المعتمة والوسائد الداعمة لوضعية الطفل في كل من قسم حديثي الولادة ووحدة العناية المركزة.

غالباً ما تكون بيئة حضانة الأطفال حديثي الولادة مزدحمة وصاخبة ومرهقة للمرضى الصغار. وبذلك تقوم هذه المجموعة بتعديل بيئة الحضانة وتعزيز ممارسات الرعاية التي تقلل من مستوى الإجهاد لدى الطفل وتدعم نموه العصبي الطبيعي. وبدوره يساعد هذا في تقليل تعرض الطفل للأمراض. توضح المدير الطبي لمستشفى كاريتاس للأطفال، د. هيام مرزوقة عوض، بأن خلق بيئة رعاية مثالية لحديثي الولادة، وخاصة للأطفال الخداج، تعيد الشعور بظروف رحم الأم المظلم والهادئ والدافئ وتساعد على استقرار وضع الطفل الصحي.

وتعمل البطانية على منع الضوء من الدخول إلى الحاضنة وتوفر للطفل الهدوء والسكينة اللازمين. في الوقت ذاته، تمنح أدوات الدعم لوضعية الطفل بيئة آمنة ومرنة أثناء العلاج، مما يتيح له العثور على وضع مريح. تضيف د. مرزوقة عوض: "في ظل هذه الظروف يشعر الطفل بالراحة ويمكن أن ينمو بشكل جيد".

كذلك تساهم أدوات التعتيم وإسناد الطفل في توفير بيئة أكثر راحة لطاقمنا الطبي، حيث تم سابقاً تعتيم الأجنحة بالكامل لتوفير بيئة مناسبة للأطفال. إلا أن التعتيم الفردي للحاضنات تساعد طاقم التمريض على العمل ضمن إنارة جيدة دون تعريض الأطفال لها.

إعداد: ليندا بيرجاور