Facebook

أسباب وعلاج فيروس الروتا: المسبب الأكثر انتشارًا للالتهابات المعوية لدى الأطفال

إعداد: د. سائد الشوملي

فيروس الروتا أو فيروس العَجَلِيَّة هو المسبب الأكثر انتشارًا للالتهابات المعوية لدى الرضع والأطفال، حيث يصاب معظم الأطفال مرة واحدة على الأقل بهذا الفيروس قبل عمر الثلاث سنوات.

يتواجد الفيروس في بِراز الإنسان عدة أيام قبل بداية ظهور أعراضه المرضية، وحتى 10 أيام بعد زوال المرض.

كيف ينتشر الفيروس؟

ينتقل الفيروس بسهولة من اليدين الى الفم عند ملامسة أسطح/أجسام ملوثة ببراز أو افرازات (اللعاب( الطفل المصاب.

ماهي أعراضه؟ ما هو العلاج المنزلي للفيروس؟

تتمثل أعراض الإصابة بفيروس الروتا بأحد أو جميع التالي:

  • اسهال حاد
  • قيء
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  • آلام في البطن

كيف نعالج الطفل المصاب بفيروس الروتا؟

جميع الفيروسات ومن ضمنها الروتا لا تعالج بالمضادات الحيوية. لذلك، نكتفي بالعلاج المنزلي للطفل المصاب في معظم الأحيان، حيث ينصح بتناول السوائل (الماء والحليب)، بالإضافة الى كميات بسيطة من الأطعمة التي تشد المعدة وتجنب الحلويات والعصائر التي تزيد من حدة الإسهال والقيء.

في حال استمرار الأعراض لفترة طويلة وعدم استجابة الطفل للعلاجات المنزلية، يجب معاودة طبيب الأطفال. وقد ينصح الطبيب المعالج بإقامة الطفل في حال  ظهور أعراض الجفاف التي قد تؤدي الى اعتلال في أملاح الجسم وهبوط السكر، وقد ينتج عنها التشنجات العصبية، وقد تسبب نقص الأكسجين الدماغي والذي قد يسبب الشلل أو حتى الوفاة.

تشمل أعراض الجفاف:

  1. جفاف الغشاء المخاطي للفم
  2. البكاء بدون دموع
  3. قلة التبول
  4. هزل شديد

 كيف يمكن الوقاية من انتشار الفيروس؟

  • التشديد على غسل اليدين بالصابون بشكل متواصل وخاصة بعد استخدام المرحاض.
  • مساعدة الأطفال على تنظيف أنفسهم جيداً بعد استعمال المرحاض، والتخلص السليم للحَفَّاظات بوضعها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق قبل رميها بالقمامة.
  • التوعية والتثقيف الصحي.
  • في حال وجود شكوك بإصابة الطفل بالمرض، عدم ارساله الى دور الحضانة والبدء بتقديم العلاج المنزلي بأسرع وقت.
  • التطعيم. ويعتبر تطعيم فيروس الروتا من ضمن سلة التطعيمات الوطنية الفلسطينية.