Facebook

ما هو الفيروس المخلوي التنفسي؟

إعداد: د. رأفت علاوي - أخصائي أمراض صدرية لدى الأطفال

ما هو الفيروس المخلوي التنفسي؟

يعتبر الفيروس المخلوي التنفسي أو RSV فيروس رئوي يسبب التهابات الرئتين والجهاز التنفسي، وتكون أعراضه عادةً خفيفة تحاكي أعراضه نزلات البرد.

ويعتبر الأطفال الذين تبلغ أعمارهم أقل من سنة وخاصة الأطفال الخدج، وكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والرئة، أو أصحاب المناعة الضعيفة هم الأكثر تأثراً بالفيروس.

ما هي أعراض الفيروس؟

يتسبب الفيروس المخلوي عادةً في ظهور علامات وأعراض تشبه الزكام الخفيف. قد تشمل احتقان أو سيلان الأنف وسعال جاف وحمى  وإلتهاب الحلق، ويمكن أن تنتشر عدوى RSV إلى الجهاز التنفسي السفلي، مسببة الالتهاب الرئوي أو التهاب الممرات الهوائية الصغيرة والسعال الشديد والصفير والتنفس السريع أو صعوبة التنفس عند الرضع الذين هم الأكثر تضرراً من الفيروس.

ما هو علاج الفيروس؟  

 عادةً ما تكون تدابير الرعاية الذاتية هي كل ما يلزم لتخفيف الأعراض ومعظم الأطفال يتحسنون في غضون أسبوع أواثنين بدون أي مضاعفات.

وفي حالات معينة يحتاج الطفل الى مراقبة وعلاج في المستشفى لتزويده بالغذاء الوريدي بسبب عدم قدرته على الرضاعة بسبب صعوبة التنفس وحاجته للأكسجين والعلاج الوريدي.

بشكل عام معظم الأطفال لا يحتاجون مبيت في مستشفى، ونسبة قليلة تحتاج لعناية مكثفة وتنفس اصطناعي ومع وجود الطاقم المتخصص وأجهزة التنفس والتكنولوجيا المتطورة جداً في مستشفى كاريتاس للأطفال، فإن حالات الوفات من هذا الفيروس اقتربت الى الصفر.

الوقاية

يعتبر إتباع شروط السلامة العامة كتطهير اليدين ولبس الكمامات عند التواجد في تجمعات وعدم تقبيل الطفل وخاصة من قبل البالغين المصابين هي أهم طرق الوقاية من الفيروس المخلوي التنفسي.

كما يُنصح أيضاً بإعطاء الأطفال الخدج المطعوم الخاص للفيروس في مواسم الخريف بسبب ضعف مناعتهم وجهازهم التنفسي والخوف من تطور المرض الى ربو مزمن.